الصفحة الرئيسية لموقع نادي السياراتالصفحة الرئيسية لموقع نادي السيارات

أرشيف الأخبار

   أرشيف 2011

   أرشيف 2010

   أرشيف 2009

   أرشيف 2008

   أرشيف 2007

   أرشيف 2006

   أرشيف 2005

   أرشيف 2004

   أرشيف 2003

 

فيلم توضيحي عن رالي اكتشف سورية 2007 مع اريبا

18 دقيقة
6 دقائق


صحيفة التايمز تكتب عن رالي اكتشف سورية

 

   الأخبار

    << عودة إلى صفحة الأخبار

 

رالي سورية الدولي أنطلق بمراقبة فضائية
العطية يغيب عن لقاء القاسمي "صحفيا ً" ويثير التساؤلات
وقضية ابن عيدان الكويتي تثير الجدل والأسف
والراجحي يكشف عن عودة السعودية لبطولة الشرق الأوسط 
 

على بساط من الورد الدمشقي والحان من التراث الغنائي السوري اجتازت سيارات أبطال الشرق الأوسط خط البداية لرالي سورية الدولي ايذاناً بدخولهم الفعلي منافساته وصعدوا منصة الأنطلاق بعد حفل افتتاح أنيق نظمه نادي السيارات السوري وأقيم أمس (الخميس) وسط العاصمة السورية دمشق برعاية وزير السياحة السوري د.سعد الله اغة القلعة وبحضور المهندس وليد شعبان رئيس نادي السيارات السوري ونائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ديريك ليدجر وعدد من رؤوساء وممثلو أندية السيارات العربية.

وافتتح المتسابق القطري ناصر العطية الملقب بالسوبر مان منافسات الرالي السوري باجتيازسيارته اولاً منصة البداية كونه يحمل لقبي بطولة الشرق الأوسط والرالي السوري, وعبرت خلفه سيارة متصدر البطولة (حالياً) الاماراتي الشيخ خالد القاسمي ثم بقية المشاركين الذي وصل عددهم إلى (33) متسابقاً من تسع دول عربية وأجنبية.

وتوجه بعدها المتسابقون الى الموقف المغلق في منطقة معرة صيدنايا قرب دمشق وقضوا ليلتهم في فندق الرالي استعداداً للمنافسات التي تبدأ في وقت مبكر من صباح اليوم حيث تقام سبعة مراحل خاصة وتبلغ مسافتها (141)كم, فيما تقام غداُ ستة مراحل لتصل المسافة الإجمالية للمراحل الخاصة في اليومين (263)كم.

غياب نسائي وتواجد ذكوري

وللمرة الأولى تغيب المشاركة النسائية عن رالي سورية حيث كان العطر النسائي فواحاً فيه سابقاً.. وطغى الرجال الرياضيون على الرالي واقتصر التواجد النسائي على إعلاميات وإداريات ومنظمات.

في حين يلحظ المتابعون للرالي كثرة سيارات الميتسوبيشي والتي بلغ عددها (19) سيارة مقابل (14) سيارة سوبارو ورغم كثرة سيارات الميتسوبيشي في البطولة إلا أن الصدارة والغلبة تعود للسيارات الأغلى السوبارو التي يقودها القاسمي والعطية وميشيل صالح.

مؤتمر صحفي ومفاجأة إماراتية قادمة

وكان رالي سورية الدولي قد جمع في صورة واحدة العديد من أبطال الرالي في مؤتمر صحفي موسع غاب عنه البطل القطري ناصر العطية وأثار مساحة من الاستفهام وبقي كرسيه فارغاً إلى جانب البطل الإماراتي خالد القاسمي الذي بدا هادئاً ومرتاحاً وأجاب بدبلوماسية على تحديات زملائه الذين واجهوه برغبتهم بسحب اللقب منه فاكتفى بالقول :(لكل مجتهد نصيب والحسم نراه في المراحل السورية)

وكشف القاسمي عن برنامج إماراتي لتطوير رياضة السيارات من خلال فريق أبو ظبي الذي وعد بأنه سيكون مفاجأة سيتحدث عنها الجميع. وعبر عن سروره لوجود المتسابق السعودي يزيد الراجحي الذي سيكون على حد قوله بطل المستقبل في بطولة الشرق الأوسط لأنه خامة مبشرة كما رحب القاسمي بعودة اللبناني ميشيل صالح على سيارته الجديدة سوبارو.

بالمقابل رفع شيخ المتسابقين في الرالي اللبناني ميشيل صالح من حدة التصريحات متحدياً الجميع بقوله : "جئت لأفوز والفرصة لن تكون فقط للقاسمي والعطية وتقدمي بالسن لن يحول دون تحقيق طموحي في بإحراز اللقب .

الفراح طموح مشروع

بدوره رد المتسابق الأردني أمجد الفراح على ما قاله القاسمي وصالح بالقول: "نحن أيضاً نملك الفرصة للفوز بالصدارة التي لن تكون محصورة بأحد وهذا حق مشروع لنا ولدينا الخبرة الكافية للضغط على المتسابقين"

ولم يخف الفراح ارتياحه للمشاركة برالي سورية الدولي وكشف عن إستراتيجية جديدة لتقليص فارق النقاط بينهم وبين القاسمي.

السعودي الراجحي متفائل

من جهته كشف المتسابق السعودي الشيخ يزيد الراجحي عن توجه سعودي لعودة قريبة وفاعلة إلى بطولة الشرق الأوسط: "الأيام القادمة ستشهد عودة قوية لهذه الرياضة من خلال نادي السيارات السعودي الذي بدأ منذ ثمانية أشهر والذي يجهز منذ الآن لاستضافة إحدى مراحل بطولة الشرق الأوسط في المنطقة الشرقية العام القادم وهناك توجه للاهتمام بهذه الرياضة"

ورد (الراجحي) بكل روح رياضية على التصريحات التي سمعها حول عدم استمرارية الفرق الجديدة بالبطولة:" نحن أتينا للبطولة لنستمر وقد يكون غيرنا واجهته ظروف معينة منعته من الاستمرار والرياضي مرة يفوز ومرة يخسر المهم اكتساب الخبرة من أجل الاستمرار والمنافسة"

الاستعداد السوري وفريق رالي سورية

وأكد سائق فريق رالي سورية ميرار الحمصي أن فترة الانقطاع الطويل عن البطولة لن يكون حائلاً أمام مقدرة الفريق على المنافسة: "غيابنا لأكثر من عام هي فترة كافية لتراجعنا ولكننا حاولنا أن تكون استعداداتنا متلائمة مع ما نطمح إليه ولدينا ثلاث متسابقين نريد أن يكون بينهم منافس على الأقل"

إستراتيجية كويتيه وجدل العيدان

وكانت قد طغت على أجواء المؤتمر حكاية محاولة منع المتسابق الكويتي المعروف صالح بن عيدان وفريقه sts من المشاركة بالرالي من قبل النادي الكويتي للسيارات والدراجات النارية وما أثار ذلك من جدل قبل أن يتخذ النادي السوري القرار الحازم بمشاركته بناءً على موافقة ممثل الاتحاد الدولي في الكويت (نادي الكويت الدولي)

وأسف المتسابق الكويتي مفيد مبارك للحال التي وصلت إليها رياضة السيارات في بلاده : "غيرنا من استراتيجياتنا وسنحاول فعل شيء يحسب لنا رغم العراقيل التي تعرضنا لها قبل تثبيت المشاركة ويؤسفني ما وصلت إليه حال رياضة السيارات في الكويت".

المتسابقون مراقبون من الفضاء

من جهته أكد مدير الرالي هاني شعبان للمتسابقين أن الأمور عادت إلى نصابها بالنسبة لمسار الرالي الذي تحسن بنسبه جيدة بعد السيول التي أصابته وأوضح للجميع استخدام أنظمة حديثة للمراقبة المباشرة وأجهزة توقيت متطورة ووجود مراحل جديدة بعد أن تم إلغاء بعض المراحل القديمة كما تم تغيير منطقة الصيانة مما سيكون له الأثر المريح لجميع المتسابقين والانطلاق هذا العام من وسط دمشق من شانه أن يزيد من جماهيره ودعم هذه الرياضة

أما مسؤول السلامة في الرالي المهندس عمر الباشا فقال: "أن العمل بدا مبكرا من أجل تأمين السلامة للجميع وفق تعليمات الاتحاد الدولي ووصل عدد رجال السلامة إلى 120 شخصاً في مختلف مراحل الرالي وأشاد بنظام التتبع الحي للسيارات الذي يطبق لأول مرة في سوريا على المسارات وأشاد المنظمون بجميع الجهات التي ساندت الرالي وقدمت له كل العون والمساعدة من أجل إنجاحه وتأمين سلامة المتسابقين.

شيراتون معرة صيدنايا (بيت الرالي)

للمرة الثالثة على التوالي تعتمد اللجنة المنظمة لرالي سورية الدولي فندق شيراتون معرة صيدنايا فندقاً رئيسياً للرالي وبات يطلق عليه (بيت الرالي) نظراً للتسهيلات الكبيرة التي يقدمها للمنظمين والمتسابقين وضيوف الرالي وهذا العام افتتح مرافقه الصيفية من مطاعم ومسابح مبكراً لتوفير الخدمات اللازمة لاستضافة الرالي بصورة مناسبة إضافة لتقديم خدمات انترنت متطورة للإعلاميين.

وذكرت مها زيدان مديرة المبيعات في فندق شيراتون معرة صيدنايا ان اهتمام ادارة الفندق باستضافة الرالي تنبع من كونه حدثاً دولياً مهماً له مساحة متابعة واسعة وتغطية اعلامية متميزة كبقية انشطة رياضة السيارات في سورية وهو مادفع أيضا فندق شيراتون حلب (احد فنادق شركة ستار وود في سورية) لاستضافة رالي اكتشف سورية لهذا العام.

وكانت الجهات الحكومية ووزارات الدولة المعنية قد أبدت تعاوناً كبيراً مع اللجنة المنظمة للرالي وكان ملفتاً اهتمام بلدية معرة صيدنايا بإقامة الرالي في هذه البلدة الوادعة وقدمت كل ما امكنها لانجاحه.

7/6/2007

    >> أرشيف أخبار نادي السيارات السوري

    >> الإشتراك بالقائمة البريدية

 
موقع الإتحاد الدولي للسيارات موقع الإتحاد الدولي لسباقات الكارتنغ
This site is developed by Yahya El-Khatib ® Copyright © 2011 Syrian Automobile Club All rights reserved