الصفحة الرئيسية لموقع نادي السياراتالصفحة الرئيسية لموقع نادي السيارات

أرشيف الأخبار

   أرشيف 2011

   أرشيف 2010

   أرشيف 2009

   أرشيف 2008

   أرشيف 2007

   أرشيف 2006

   أرشيف 2005

   أرشيف 2004

   أرشيف 2003

 

فيلم توضيحي عن رالي اكتشف سورية 2007 مع اريبا

18 دقيقة
6 دقائق


صحيفة التايمز تكتب عن رالي اكتشف سورية

 

   الأخبار

    << عودة إلى صفحة الأخبار

 

ختام تنظيمي (ناجح) لرالي سورية الدولي 2008
العطية بطلاً للمرة الثالثة على التوالي

رفع المتسابق القطري ناصر العطية أصابعه الثلاثة (كما وعد) معلناً فوزه باللقب الثالث لرالي سورية الدولي (المرحلة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات) الذي اختتم (السبت) أمام فندق شيراتون معرة صيدنايا.

وجاء فوز العطية باللقب السوري بعد تسجيله زمناً قدره (2,38,13)ساعة مكرساً بذلك التفوق القطري على حساب المنافسة الإماراتية الدائمة من آل (القاسمي) حيث ظفر باللقب بفارق مريح وصل إلى أكثر من خمس دقائق على حساب الشيخ عبدالله القاسمي الذي حل وصيفاً.

وعزز القطري ناصر العطية صدارته لبطولة الشرق الأوسط بـ (28) نقطة موسعاً الفارق مع أقرب منافسيه مواطنه مسفر المري.

وحمل السوري محمد حمشو لواء المشاركة السورية بعد خروج ثلاثة متسابقين من فريق رالي سورية هم أحمد حمشو وهيثم اليوسفي وميرار الحمصي ونال حمشو المركز الثامن بعد إتباعه إستراتيجية النفس الطويل مستفيداً من خبرته الجيدة في البطولة.

وحقق الأردني فارس حجازي المأمول منه بعد اعتذار الفراح وخروج البسطامي وحل بالمركز العاشر وزاد رصيده من نقاط البطولة

وأكد العماني المخضرم نزار الشنفري أنه من طينة الأبطال حين أحرز المركز الرابع بعد توقف سنوات عن المشاركة في البطولة.

وجاء خروج السعودي يزيد الراجحي (صاحب الأسلوب الهجومي ) واللبناني ميشيل صالح (صاحب نظرية الحذر والعقل ) ليؤكدا أن رياضة السيارات ككرة القدم لا تنفع معها النظريات ولا الخطط ولا الاستراتيجيات وتكون (أحياناً) أسيرة التوفيق والحظ.

وحقق نادي السيارات السوري نجاحاً جديداً بتنظيمه للرالي السوري برعاية من وزارة السياحة وبدعم من شركات هوندا, جوبيتر, وفندق شيراتون معرة صيدنايا, تريفيو, مطعم زمان الخير, نيسان, وتضمنت منافسات اليوم الأخير (6) مراحل خاصة بالسرعة مسافتها (119.54) كم من المسافة الإجمالية لليوم (377.55) كم.

انسحاب الراجحي واليوسفي

في المرحلة الثامنة (هوندا 1) جاءت صورة المنافسة متطابقة لليوم الأول فذهبت الصدارة للقطري (العطية) فوسع الفارق مجدداً لحوالي نصف دقيقة عن منافسه الإماراتي (القاسمي ) الذي جاء ثانياً تلاه القطري (المري) ثالثاً ثم العماني (الشنفري) واللبناني (جورجيو) والقبرصي (نيكولاس) والكويتي (بن عيدان)..وجاء محمد حمشو سائق فريق رالي سورية بالمركز الثامن وكان أكثر حذراً بعد انسحاب زميله بالفريق هيثم اليوسفي قبل بداية المرحلة بسبب عطل طارئ في مضخة وقود سيارته.. كما شهدت المرحلة انسحاب السعودي يزيد الراجحي بعد أعطال متعددة في سيارته.

خروج اللبناني الصالح وتقدم أردني

وفي المرحلة التاسعة (مراح1) حصد العطية الصدارة وكسب المري الوصافة على حساب القاسمي والشنفري رابعاً واللبناني (جورجيو) خامساً وألقى ذلك عليه مسؤوليات إضافية بعد خروج مواطنه ميشيل صالح أثر انحراف سيارته عن المسار نحو حفرة كبيرة مما أدى إلى إضرار كبيرة في المحرك وجسم السيارة.. وشهدت المرحلة تقدم الأردني بسطامي (سوبر رالي) للمركز الثامن ومواطنه فارس حجازي للمركز العاشر

تقدم كويتي واختراق لبناني

وفي المرحلة العاشرة (النبك1) أستمر العطية بالصدارة ولاحقه القاسمي ليستعيد الوصافة من (المري) الذي حل رابعاً بعد اختراق قوي للبناني (جورجيو) وضعه بالمركز الثالث فيما جاء القبرصي (نيكولاس) خامساً.

وتقدم الكويتي (بن عيدان) لأول مرة للمركز السادس على حساب (الشنفري) وتبادل الأردنيان (بسطامي وحجازي) المواقع فحل حجازي ثامناُ والبسطامي عاشراً وحافظ سائق فريق رالي سورية محمد حمشو على موقعه بالمركز التاسع.

صراع إماراتي قطري على الوصافة

وفي المرحلة الحادية عشرة (هوندا2) أستمر العطية في الصدارة وكذلك الصراع على الوصافة بين القاسمي والمري فدانت للمري و(الشنفري) و(نيكولاس) و(بن عيدان) تمسكوا بمراكزهم الرابع والخامس والسادس و(جورجيو) تأخر للسابع وعاد البسطامي للمركز الثامن يلاحقه مواطنه (حجازي) ثم السوري محمد حمشو.

القاسمي يستعيد الوصافة واختراق لأبو قورة

في المرحلة الثانية عشرة (مراح2) عزز العطية مكانته في الصدارة ووسع الفارق عن المنافسين والقاسمي أستعاد الوصافة وانكفاء المري للمركز الرابع خلف القبرصي (نيكولاس) و(جورجيو) يستعيد المركز الخامس و(الشنفري) سادساً أمام بن عيدان, وأول اختراق للعشرة الأوائل عن طريق سائق فريق رالي سورية بشار أبو قورة الذي حل ثامناً في هذه المرحلة.

الأخيرة كسابقتها

في المرحلة الأخيرة (النبك2) استمرت صورة المنافسة قريبة من سابقتها فالعطية دائماً بالصدارة والقاسمي ثانياً و(المري) ثالثاً و(الشنفري) رابعاً و(نيكولاس) خامساً والبقية متمسكون بمواقعهم وسائق فريق رالي سورية محمد حمشو يستعيد مركزه الثامن.

وهذا هي النتائج النهائية لرالي سورية الدولي 2008:

1- القطري ناصر العطية (سوبارو امبريزا) (2:38:13) سا
2- الإماراتي عبدا لله القاسمي ( لانسر ايفو) (2:43:34) سا
3- القطري مسفر المري(سوبارو امبريزا) (2:44:22) سا
4- العماني نزار الشنفري (سوبارو امبريزا) (2:45:56) سا
5- القبرصي نيكولاس توماس (لانسر ايفو) (2:46:55) سا
6- اللبناني نيك جورجيو (لانسر ايفو) ( 2:48:48) سا
7- الكويتي صلاح بن عيدان (سوبارو امبريزا) (2:50:18) سا
8- السوري محمد حمشو (سوبارو امبريزا) (2:56:19) سا
9- الكويتي مشاري الظفيري (لانسر ايفو) (3:00:52) سا
10- الأردني فارس حجازي (لانسر ايفو) (3:01:12) سا
11- السوري بشار أبو قورة (لانسر ايفو) (3:02:04) سا

وهنا ترتيب بطولة الشرق الأوسط بعد ختام رالي سورية الدولي (المرحلة الثالثة):

1- القطري ناصر العطية (28) نقطة
2- القطري مسفر المري (19) نقطة
3- القبرصي نيكولاس توماس (14) نقطة
4- العماني نزار الشنفري (12) نقطة
5- اللبناني نيك جورجيو (9) نقطة
6- الإماراتي عبدالله القاسمي (8)
7- اللبناني ميشيل صالح (7) نقطة
8- الكويتي صلاح بن عيدان (7) نقطة
9- القطري خليفة العطية(6) نقطة
10- الأردني فارس حجازي (3) نقطة
11- القطري أحمد الكواري (1) نقطة

في اليوم الختامي من رالي ســورية الدولي أدلى أبرز المتسـابقون بالتصريحات التالية :

القطري ناصر العطية : فخور بفوزي وتحقيق وعدي

القطري ناصر العطية: ( الأمور كلها كانت جيدة بالنسبة لي حيث سرت كما كنت مخططاً ، أعتقد أن ميشيل صالح أخطأ لأنه لم يقم بتنظيف محرك سيارته بعد المشكلة التي تعرض لها في المرحلة الثامنة ، كنت حذراً في المراحل الأخيرة كي لا تصاب سيارتي بأي عطل وأخرج من السباق ، وأنا فخور بحصولي على لقب رالي سورية للمرة الثالثة على التوالي وكما وعدت فقد رسمت إشارة النصر بأصابعي الثلاثة وأطلب من زملائي المتسابقين أن ينافسوا في العام القادم على المركز الأول ولا يدخلوا السباق وهم عازمين على المنافسة على المركز الثاني وأريد أن أرى منافسين حقيقيين لي ).

الإماراتي القاسمي : حققت المركز الثاني رغم كل المشاكل

الإماراتي عبد الله القاسمي :( اليوم كنت موفقاً أكثر من أمس وتمكنت من إحراز المركز الثاني ولكني لست راضياً عن نتيجتي هذه ، أحمد الله أنني حققت هذا المركز مع نهاية الرالي رغم كل المشاكل التي مررت بها ، ولكني أعد جمهور القاسمي بأنهم سيشاهدونه في العام المقبل بطريقة مختلفة ).

القطري المري : غيرت إستراتيجيتي ولم أوفق

القطري مسفر المري ) حدثت معي مشـكلة في المرحلة العاشرة وهي التي أفقدتني المركز الثاني ، حاولت تغيير إستراتيجيتي ولكن مشكلة سيارتي أدت إلى خسارتي 24 ثانية وبالتالي أفقدتني المركز الثاني وهذا أمر مؤسف ، ما يهمني الآن هو أنني مازلت محافظاً على المركز الثالث في بطولة الشرق الأوسط وأكثر ما يهمني أيضاً هو النقاط ).

العماني الشنفري : قرار مشاركتي برالي سورية كان صائباً

العماني نزار الشنفري : ( كنت مرتاحاً اليوم لأنه تفصلني عن أقرب منافسي 40 ثانية ، وفي المرحلة العاشرة حدثت معي مشكلة بسيطة ولكن تجاوزتها وأعتقد أنني أفضل المستفيدين من انسحاب ميشيل صالح لأنه يعادلني في النقاط على سلم الترتيب العام وانسحابه يعطيني مجال للتقدم عليه ، وفي المرحلة الأخيرة عملت على السير ببطْء كي لا تحدث معي أية مشاكل وحققت في النهاية ما كنت أريده ، وأنا سعيد جداً بعودتي لرالي سورية وأعتقد أن قرار المشاركة في الرالي كان صائباً مئة في المئة).

الكويتي بن عيدان : لم أتمكن من تحقيق وعدي

الكويتي صلاح بن عيدان : ( حرب الوعد التي أعلنتها في ختام منافسات اليوم الأول تحققت اليوم ، أسير الآن بطريقة جيدة وأكبر دليل على ذلك تحقيقي المركز السادس في نهاية المرحلة العاشرة ، ولكن لا أدري ما الذي حدث معي في المرحلة الأخيرة فقد تعطلت عجلة سيارتي ثلاث مرات وهذا الأمر أخرني دقيقتين فلم أتمكن بذلك من تحقيق وعدي وخيبت أمل جمهوري مع ملاحظة أن هذه المشاكل دائماً أتعرض لها في سورية في المرحلة الأخيرة من السباق ).

السوري أبو قورة : وجود متسابقين سوريين في المنافسة أمر إيجابي

السـوري بشار أبو قورة : ( الحظ لم يحالفني حيث تعطلت الفرامل وكانت المراحل طويلة وصعبة مما اضطرني للسير بهدوء فخسرت أربع دقائق ، الأمور تحسنت في الجولة الأخيرة حيث بذلت قصارى جهدي لتحسين مركزي ، للأسف لم نحقق ما خططنا له كفريق رالي سورية بسبب الأعطال المتكررة التي أجبرت المتسابقين على الانسحاب وكنت أتمني بقاء باقي الفريق حتى النهاية ولكن أعتقد أن وجود متسابقين سوريين في المنافسة يعد أمراً جيداً ).

السوري اليوسفي : سيارتي أخرجتني من رالي سورية

السـوري هيثم اليوسفي : ( أبت السيارة إلا أن تخرجني من الرالي الذي كنت أتمنى أن أكمله إلى النهاية لأنه بالنسبة لي شيْ ممتع وجميل ).

الأردني فارس حجازي : رالي سورية كان صعباً للغاية

الأردني فارس حجازي : ( جئت إلى سـورية من أجل الحصول على بعض النقاط وحققت هذا الهدف ، رالي سـورية كان صعباً للغاية ودليل ذلك حدوث مشاكل متكررة في عجلة سيارتي بكل مرحلة من مراحل الرالي باستثناء المرحلة الأخيرة وأعتقد أن الحظ كان معي).

البحريني الصددي : نجحت في تحقيق هدفي رغم إمكانياتي المتواضعة

البحريني حسن الصددي : ( عدت بعد غياب طويل عن رالي سورية وأعتقد أن مشاركتي بالرالي كانت بشكل شبه جدي ، وكان هدفي قبل انطلاق الرالي هو أن أكمله حتى النهاية ونجحت في تحقيق ذلك رغم ضعف إمكانياتي وسيارتي القديمة ، في العام المقبل سأعود للمنافسة على لقب رالي سورية وليس مجرد المشاركة ).
 

8/6/2008

    >> أرشيف أخبار نادي السيارات السوري

    >> الإشتراك بالقائمة البريدية

 
موقع الإتحاد الدولي للسيارات موقع الإتحاد الدولي لسباقات الكارتنغ
This site is developed by Yahya El-Khatib ® Copyright © 2011 Syrian Automobile Club All rights reserved